10 نصائح لتصوير المباني المعمارية

تصوير المباني المعمارية هو بمثابة تصوير تراث أو ثقافة دولة أو مدينة. فكما نعلم لا تخلو أي مدينة أو دولة من معلم معماري جميل، وتمتاز كل مدينة عن الأخرى بتصاميم فريدة وأسلوب بناء مميز، وكل ما تحتاج إليه كمصور هو الكاميرا وخريطة ترشدك إلى أهم المعالم المعمارية في المدينة التي ستقصدها.

1- صوّر من منظور مختلف

يخطئ الكثير من المبتدئين في تصوير المباني المعمارية والمعالم الأثرية من مستوى رؤية العين، فتكون النتيجة صورًا تكون فيها جميع العناصر مسطحة. أما المصوّر المحترف فيبحث عن زوايا رؤية مختلفة، فمثلًا يمكن تحريك الكاميرا قليلًا عن مستوى الرؤية في اتجاه من الاتجاهات وستضيف هذه الحركة لمسة إبداعية على الصورة الفوتوغرافية. كذلك يمكن استخدام عدسات الغطاء المنحرف tilt-shift لالتقاط صور يظهر من خلالها ارتفاع المبنى وعلوّه.

تصوير المباني المعمارية
صورة لـPaul Rios

2- التقط الصور مساءً

من المؤكد أن تصوير المعالم الأثرية ليس مقتصرًا على فترة النهار، بل يمكن الحصول على صور خلابة لهذه المعالم ليلًا، فعلى سبيل المثال فإن أفضل وقت لتصوير المعابد الدينية كالمساجد والكنائس يكون عند الفجر وعند الغروب. وإن كان المعلم الذي ترغب في تصويره مضاءً بشكل جيد فلن تحتاج حينها إلا إلى حامل ثلاثي واختيار زاوية تصوير جيّدة. أما بالنسبة إلى إعدادات الكاميرا فيجب اختيار أدنى قيمة للـ ISO تقدّمه الكاميرا. إن كنت ترغب في الحصول على صورة ذات تفاصيل واضحة جدًّا فيمكن اختيار فتحة عدسة بمقدار f/11-32 وستحصل على فترة تعريض تصل إلى 30 ثوانٍ تقريبًا، ولكن ستحتاج في نفس الوقت إلى تثبيت الكاميرا على حامل ثلاثي وفي حال عدم توفّره حاول تثبيت يدك من خلال الاستناد على جدار أو شيء ثابت بقربك.

تصوير المباني المعمارية
صورة لـUxío Rivas

3- ابحث عن التكوين الأفضل

تتألف المباني والمعالم المعمارية من أشكال هندسية منتظمة وهذا يجعل من البحث عن التكوين الأفضل في الصورة أمرًا في غاية الضرورة؛ لذا ابحث دائما عن منظورات مختلفة وزوايا متعددة عند التقاط الصورة، وفكّر في قاعدة الأثلاث وكيف يمكنك الخروج منها. حاول دائمًا البحث عن أفكار جديدة فمثلًا إن كنت تصور سلمًّا لولبيًا فيمكنك تغيير مكان التصوير من أسفل الدرج إلى قمته، ويمكنك مثلًا أن تثبت الكاميرا على حافة الدرج وستحصل على لقطة مذهلة.

تصوير المباني المعمارية
صورة لـCarlos Amiguet

4- اقترب من التفاصيل

قد يتطلب الحصول على صور إبداعية الاقتراب بشكل أكبر من التفاصيل، ومن المعروف أن المباني والمعالم الأثرية تحتوي على الكثير من التفاصيل الصغيرة، كمقابض الأبواب والنوافذ أو أحجار البناء أو الخطوط المتعرجة أو المنحنية في السلالم التقليدية. إن كنت ترغب في تصوير مثل هذه التفاصيل الدقيقة فعليك باختيار فتحة عدسة عريضة نسبيًّا وقيمة ISO تصل إلى 400، كذلك حاول تخفيض التعريض لكي تحافظ على ألوان الصورة وتفاصيلها.

تصوير المباني المعمارية
صورة لـIsabel Pérez Navarro

5- اخرج عن المألوف

التفكير خارج الصندوق في تصوير المباني المعمارية هو السبيل الأفضل للإبداع، وفي مجال تصوير المباني والمعالم المعمارية يمكنك تطبيق هذا المبدأ من خلال البحث عن زوايا ومنظورات مختلفة للتصوير، والق نظرة على سقف المبنى فقد تجد ما يثير اهتمامك فيه، وإن تعذّر عليك استخدام الفلاش فحاول تعويض ذلك باستخدام فتحة عدسة تسمح بدخول المزيد من الضوء إلى عدسة الكاميرا، وإن كنت تصور مبنى ذو سقفٍ زجاجي، فعليك بتقليل التعريض قليلًا وذلك للمحافظة على التفاصيل في المناطق الداكنة.

تصوير المباني المعمارية
صورة لـOscar Herrero

6- صوّر بالأبيض والأسود

إن كنت ترغب في تصوير المباني المعمارية باللونين الأبيض والأسود فحاول البحث عن الخطوط والأنماط الطاغية على المشهد لتضيف لمسة تجريدية على اللقطة، ومن الأمثلة على هذه الخطوط تلك التي تشدّ عين الناظر إلى نقطة مركزية في المشهد. لا تهتمّ كثيرًا بالسماء الغائمة ويمكنك الاستعانة بمرشّح أحمر أو مرشح استقطاب لتزيد من مقدار التبين بين المناطق المظلمة والمناطق المضاءة في المشهد.

تصوير المباني المعمارية
صورة لـ Bruno Herrera González

7- التقط الكثير من الصور

تنتشر المعالم المعمارية في كل أرجاء العالم، وقد يعني هذا بأنّك لن تتمكّن من زيارة معلم معين لأكثر من مرة واحدة في حياتك؛ لذا عليك أن تستغل هذه الفرصة وتلتقط أكبر عدد ممكن من الصور. حاول الاقتراب من المبنى الذي ترغب في تصويره والتقط الكثير من الصور ومن زوايا متعددة ومختلفة وفي أوقات مختلفة أيضًا من اليوم. هذا العدد الكبير من الصور سيحتاج إلى مساحة تخزينية كبيرة؛ لذا لا تنس أن تأخذ معك ما يكفي من بطاقات الذاكرة لتلتقط ما شئت من الصور وبكل راحة.

8- الإعدادات التي ينصح بها

من الواضح أنّه لا وجود لإعدادات مثالية يمكن استخدامها في جميع الظروف، بل إن لكل مشهد ظروفه الخاصة وبالتالي إعداداته الخاصة. ولكن هناك بعض الأمور العامة التي يُنصح باتباعها في مجال تصوير المباني المعمارية والمعالم الأثرية منها ضرورة استخدام الحامل الثلاثي في حال توفره، والبحث عن الإضاءة الجيدة. أما في الأيام المشمسة فمن المستحسن أن يتم تخفيض تعريض الصورة بمقدار خطوة أو خطوتين، وذلك للمحافظة على التفاصيل الدقيقة فيها ولتكون قادرًا على استرجاع تلك التفاصيل عند معالجة الصورة فيما بعد.

تصوير المباني المعمارية

9- المعدّات التي ينصح بها

من المفيد دومًا استخدام المرشح المستقطب للضوء خصوصًا في الأيام المشمسة في تصوير المباني المعمارية، إذ أن لهذه المرشحات دورًا كبيرًا في تقليل الانعكاسات إضافة إلى تعزيز الألوان في الصورة، كذلك يمكن استخدام مظلة للعدسة لتجنّب الوهج الناتج من أشعة الشمس خصوصًا عند استخدام العدسات ذات الزاوية الواسعة. ومن المفيد أن نذكّرك مرة أخرى بضرورة استخدام الحامل الثلاثي الذي يتيح لك اختيار قيم منخفضة للـ ISO وفتحة العدسة دون التأثير على جودة الصورة بسبب استخدام سرعة غالق بطيئة. وأخيرًا، إن قرّرت اتباع النصيحة السابقة إذًا أن تأخذ احتياطاتك اللازمة من جهة شرائح التخزين والبطاريات.تصوير المباني المعمارية

10- الخلاصة

صور المعالم الأثرية هي صور خالدة ولا تتأثر بمرور الزمن، ولتحصل على هذه الصور الخالدة عليك البحث عن الخطوط والأشكال والأنماط والألوان المنتشرة في ثنايا هذه المعالم، كذلك ابحث عن الصور التي تنتشر فيها الظلال ومناطق الإضاءة بشكل واسع، فقد ترغب في تحويل هذه الصور إلى الأبيض والأسود فيما بعد. لقد كانت هذه المباني والمعالم الأثرية مفعمة بالحياة يومًا ما، ولكنّها ساكنة الآن؛ لذا عليك أن تتجول حولها باحثًا عن تلك الحياة وتحاول نقلها إلى المشاهد في صورتك الفوتوغرافية.