الناشر الزجاجي، كيف تستخدمه للحصول على صور إبداعية؟

الناشر الزجاجي يستخدمه عدد كبير من المصورين الفوتوغرافيين للحصول على صور فوتوغرافية إبداعية. لو كنت أنت بدورك تود أن تحصل على مثل هذه النتائج، ما عليك سوى قراءة هذا المقال الذي سنتناول فيه بعض الأفكار والنصائح حول كيفية إستخدام المنشور الزجاجي لخلق بعض التأثيرات الرائعة في الصور.

المنشور الزجاجي، تعريفه

هل سبق لك أن رأيت قوس قزح يختفي بسبب الزجاج العاكس داخل الكاميرا، وتساءلت كيف يمكن لهذا أن يظهر في الصورة؟ لسوء الحظ، فإن المناشير الزجاجية الصغيرة المستخدمة في الزجاج العاكس لا تملأ الجزء الكافي من إطار الكاميرا لتقديم صورة مفصلة. ولكن إذا كان لديك الرغبة في الحصول على هذا التأثير، فهناك طريقة.
حيث أصبحت المناشير الثلاثية التي توجد عادة في مختبرات العلوم الجامعية أداة متزايدة الشعبية لإضافة انعكاسات وضوء جميل للصورة. ولأن المناشير صغيرة، فهي سهلة الحمل في حقيبة الكاميرا وجاهزة لاستخدامها في صورتك القادمة.

الناشر الزجاجي

الخصائص الفيزيائية للناشر الزجاجي

قد تكون معتاد على المنشور الثلاثي وخصائص الضوء من المدرسة الثانوية. وبالتالي، فإن الخصائص الفيزيائية هنا تسير على نفس النهج، فعندما يصل شعاع الضوء (المكون من موجات كهرومغناطيسية مختلفة ذات أطوال موجية متفاوتة) إلى قطعة من الزجاج بشكل مباشر، فإن الضوء يمر من خلالها.
ومع ذلك، إذا اتصل شعاع الضوء مع سطح الزجاج في أحد الزوايا، فإن الموجات تنحني، وهي ظاهرة تُسمى بالانكسار. بعد ذلك، عندما يخرج الشعاع من خلال الجانب الآخر من المنشور، فإن الموجات تنحنى مرة أخرى. وكمية انحناء الضوء تعتمد على طول الموجة نفسها. فالأحمر ينحني في زاوية واحدة، والبنفسجي ينحني مرة أخرى، وهكذا حتى يتم تفريق كل لون إلى قوس قزح الذي نراه عندما ننظر من خلال المنشور الزجاجي.
كمصورين، فنحن نستغل الخصائص الكاملة للضوء كلما التقطنا صورة. حيث تقوم مجموعة العناصر الزجاجية الموجودة في عدسة الكاميرا بتوجيه الضوء من المشهد، وترجمته للمستشعر. ولكن بإضافة المنشور الزجاجي لهذه العملية (أمام العدسة)، فيمكنك إدخال بعض التأثيرات الإبداعية لصورك. فالضوء الذي يجتمع عادة عند العدسة أولاً، يتصل بالمنشور الزجاجي، والذي بدوره يقوم بتشتيت الضوء قبل توجيهه إلى الكاميرا.

ما الذي تحتاجه

  • · كاميرا
  • · منشور ثلاثي
  • · قطعة قماش للعدسة

هذا المشروع يضم اثنين من المكونات فقط: منشور زجاجي وكاميرا DSLR. في هذا المشروع، إستخدمت منشور ثلاثي قمت بشرائه من موقع eBay ببضعة دولارات. المنشور الزجاجي أو الناشر الزجاجي، الذي يمكن التحكم فيه بيد واحدة مثالي لهذا المشروع. ولهذا فضلت شراء منشور بحجم 8 * 2.5 سم. وبالحفاظ على قطعة قماش العدسة قريبة يكون مفيد لإزالة بصمات الأصابع التي قد تظهر في الصورة.

طريقة استخدام الناشر الزجاجي

إن استخدام المنشور، الناشر الزجاجي، لخلق تأثيرات مميزة في الصور يتطلب القليل من التجربة والخطأ، وقليلاً من التنسيق أيضاً. حيث أن حمل المنشور أمام العدسة هو الجزء السهل. وأنا أوصي باستخدام حامل الكاميرا، حيث سيكون الأمر مرهق بالنسبة لك في حمل الكاميرا بيد والمنشور باليد الأخرى. كما أوصي باستخدام Live View لإعطائك مؤشر دقيق للتأثير الذي يقدمه المنشور بدون أن ترهق عينيك بالانعكاسات الضالة من الشمس.
إذا كنت قد إلتقطت بعض الصور من خلال العناصر الزجاجية من قبل، فستعرف أن التركيز التلقائي لن يجدي نفعاً. أولاً، قم بتركيز الكاميرا على الموضوع باستخدام التركيز التلقائي، ثم بدل إلى التركيز اليدوي. وبهذه الطريقة، فإن الموضوع الموجود في الخلفية سيكون حاد بالفعل، دون ترك الكاميرا تحاول التركيز على المنشور نفسه.
قم بتدوير المنشور ببطْ، وإرصد التأثير على شاشة الكاميرا. دون وضع المنشور بعيداً عن العدسة، أو غير مكانك حسب الشمس لإضافة تأثيرات مختلفة. حاول تجربة تغيير المسافة بين المنشور والعدسة كذلك. عندما تجد الانعكاس الذي تريده، قم بالتقاط الصورة.

الناشر الزجاجي، تأثير قوس قزح
المنشور الزجاجي، الأبيض والأسود
لانعكاس

الآن، أصبح لديك الأساسيات، حاول تغيير المنشور. أنا عادة ما أقوم بالتبديل بين المنشور الثلاثي ومنشور سداسي. كما أن المنشور السداسي يقدم تأثير أكبر، ولكنه يميل إلى تشويه الصورة أكثر من ذلك، ولهذا قد ترغب في تجربته أيضاً.
والآن، حان دورك لأخذ المنشور الزجاجي أو الناشر الزجاجي، وتجربة التقاط بعض الصور المميزة.